تسجيل الدخول

تسجيل الدخول إلى الحساب

اسم الدخول
كلمة المرور
تذكرني

كلمة المدير العام

تعتبر الدبلوماسية منذ الأزل إلى الآن العمود الفقري للسياسة الخارجية للدولة، باعتبارها هي أحد أهم الأدوات التي تستخدمها الدول لتحقيق أهدافها على الصعيد السياسي أو الاقتصادي أو الأمني إلخ...........

فالدول الناجحة في الدبلوماسية تعتمد على وجود مراكز ومعاهد خاصة بالمجال الدبلوماسي والقنصلي التي تعلم أصول الدبلوماسية بكافة أنواعها.

تعتبر دولة ليبيا من الدول المحورية التي تدور حولها علاقات العديد من الدول لما لليبيا من أهمية جغرافية وسياسية وإقتصادية، حيث ترتبط ليبيا بهذه الدول بعدة علاقات مهمة، ويمثل معهد الدراسات الدبلوماسية بنغاري خطوة عملية وعلمية مهمة لتطوير وتحسين مثل هذه العلاقات.
عليه، معهد الدراسات الدبلوماسية لا يخرج عن ذلك النسق؛ فهو يسعى إلى أن يقدم لمؤسسات الدولة الليبية أصول العملية الدبلوماسية وذلك من خلال التعليم التنفيذي لموظفي القطاع العام والخاص في الدولة للرقي بمستوى الكوادر والكفاءات للحد الأقصى وتعليم أصول الإتيكيت والعمل الدبلوماسي والسياسي معاً، كل ذلك من أجل تحقيق التنمية البشرية في ذلك المجال.

معهد الدراسات الدبلوماسية بنغازي من شأنه أولاً رفع مكانة ليبيا عالياً بين هذه الدول، ويعتبر داعماً ورافعاً لكفاءة مؤسسات الدولة الليبية بشكل خاص، وللمؤسسات والمنظمات الدولية بشكل العام، بما يخدم مصالح ويحقق أهداف الدولة الليبية على الصعيد الداخلي والخارجي.

في النهاية ستظل الدبلوماسية وسيلة تستخدمها جميع الدول لتحقيق أهدافها.

 

أ. محمد بالقاسم الورفلي

المدير العام لمعهد الدراسات الدبلوماسية

div

Search